الرئيسية / كتابات إيزابيل بنيامين ماما آشوري / عمر واليهود – الجزء الثاني دراسة نفسية في خلفيات عمر الدينية – إيزابيل بنيامين

عمر واليهود – الجزء الثاني دراسة نفسية في خلفيات عمر الدينية – إيزابيل بنيامين

بسم الله الرحمن الرحيم

 

عمر واليهود – الجزء الثاني –  دراسة نفسية في خلفيات عمر الدينية

الكاتبة والباحثة اللاهوتية إيزابيل بنيامين ماما آشوري

 

بينما كان يهود ونصارى الجزيرة يؤمنون بمحمد كان عمر بن الخطاب يأتي لمحمد بكتب اليهود ويدرس عند اليهود ويطلب من النبي أن يأذن له في ان يواصل الدراسة عند اليهود .وكان عمر يأتي للنبي بصحف من التوراة حتى تضايق منه النبي وزجره في قوله المشهور : (( امتهوكون يا عمر)). وهي الرواية التي ذكرها أحمد في مسنده ج 3 ص 387 قال (أن عمر بن الخطاب أتى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب فقرأه ، فغضب فقال : أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب ! والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء والذي نفسي بيده لو أن موسى كان حياً ما وسعه إلا أن يتبعني)). (1) إلى الكثير من الروايات التي سوف آتي على ذكرها في ثنايا هذا البحث
تأخر اسلام (كعب الاحبار) (2) حتى زمن عمر بن الخطاب فسمح له عمر مباشرة بأن يجلس في مسجد النبي ويُحدث المسلمين من ادبيات اهل الكتاب وثقافتهم وهذا ما كان يصبو إليه عمر بن الخطاب الذي حاول ذلك على عهد النبي كما ذكرنا فلم يفلح..
عمر كان لا يسمح لأحد من الصحابة ان يتحدث في المسجد او يروي احاديث وكان يُعاقب بشدة كل من يفعل ذلك وكان يوصي ولاته بأن يُجردوا القرآن من الحديث ولا يسمح ابدا برواية الاحاديث لا بل أنه احرق كل الاحاديث التي جمعها الصحابة .وكانت ((درة)) عمر اهيب من سيف الحجاج في لسع ظهور الصحابة وشج رؤوسهم. وإذا بعمر يخالف كل ذلك ويسمح فقط لكعب الاحبار بأن يتحدث في المسجد .
فبماذا يتحدث هذا الوحش وهو حديث عهد بالاسلام ؟. أيريد أن يفعل بالاسلام كما فعل بولص بالمسيحية؟
ولكن تصدى لكعب علي بن ابي طالب في قصة ((التفلة)) بصاق الله الذي تكونت منه البحار والانهار والمحيطات ، حيث روى كعب ((أن الجبار كان واقف على صخرة بيت المقدس عندما خلق الأرض ثم بصق الله بصقة تكونت منها المحيطات والبحار والانهار، فقال له علي : ويحك يا كعب من لا تسعه السموات والأرض كيف تسعهُ صخرة ؟ )) وضربه ابو ذر الغفاري في مجلس عثمان وقال له : اتعلمنا ديننا يا ابن اليهودية .. ثم انتقل كعب إلى الشام فاقام عند معاوية حتى وفاته في مدينة حمص .
دراسة عمر عند اليهود ، وتأثره بثقافتهم .
لم يكن عمر يسكن في المدينة بل كان يسكن منطقة اسمها العوالي خارج المدينة ولذلك لم يحضر عمر لمسجد النبي إلا كل يومين مرة فيقول عمر عن نفسه كما يروي البخاري : ((كنت أنا وجار لي من الأنصار في بني أمية بن زيد وهي من (عوالي المدينة) وكنا نتناوب النزول على رسول الله (ص) ينزل يوماً وأنزل يوماً فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم)). (3) ولكن عمر كان يواظب على الحضور في كنائس اليهود كما يروي عمر نفسه حيث يقول : ((إني كنت أغشى اليهود يوم دراستهم ، فقالوا: ما من أصحابك أحد أكرم علينا منك ، لأنك تأتينا)) . (4)
استغل اليهود عمر وطمعوا في أن يتركوا تأثيرا على النبي بواسطته خصوصا بعد نزول القرآن وهو يطعن في التوراة. فقاموا بترجمة التوراة للعربية وكلفوه ان يأخذها للنبي ويعرضها عليه لكي يعترف بها فقد روى عمر : ((يا رسول الله إني مررت بأخ لي من بني قريظة فكتب لي جوامع من التوراة ألا أعرضها عليك؟ قال فتغير وجه رسول الله..وقال والذي نفس محمد بيده لو أصبح موسى فيكم ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم)). (5)
ولكن اليهود اصروا وبعثوا عمر مرة أخرى للتأثير على النبي فجاء عمر إلى النبي وقال : ((يا رسول الله جوامع من التوراة أخذتها من أخ لي من بني زريق! فتغير وجه رسول الله(ص) فقال عبدالله بن زيد: أمَسَخَ الله عقلك؟ ألاترى الذي بوجه رسول الله ! فقال عمر: رضينا بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً وبالقرآن إماماً )). (6)
وزاد عمر عنادا وتمادى أكثر فجاء للنبي مرة ثالثة وبيده صحف من كتب اليهود كما يقول عمر نفسه : ((أتيت خيبر فوجدت يهودياً يقول قولاً فأعجبني فقلت: هل أنت مكتبي بما تقول؟ قال: نعم ، فأتيته بأديم فأخذ يملي علي فلما رجعت قلت: يا رسول الله إني لقيت يهودياً يقول قولاً لم أسمع مثله بعدك ! فقال: لعلك كتبت منه ؟ قلت: نعم قال: إئتني به ، فانطلقت فلما أتيته قال: أجلس إقراه فقرأت ساعة ونظرت إلى وجهه فإذا هو يتلون فصرت من الفرق لا أجيز حرفاً منه ، ثم رفعته اليه ثم جعل يتبعه رسماً رسماً يمحوه بريقه وهو يقول: لاتتبعوا هؤلاء فإنهم قد تهوكوا حتى محا آخر حرف)) . (7)
اصرار غريب من عمر على اجبار النبي لكي يتابع اليهود ولا ندري ما مصلحة عمر في ذلك ؟؟
ففي مرة رابعة حمّل اليهود التوراة بيد عمر فجاء عمر للنبي وبدأ يقرأ على النبي من التوراة . فغضب وقال أمتهوكون فيها يابن الخطاب ؟! والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية ! لا تسألوهم عن شئ فيخبروكم بحق فتكذبوا به أو بباطل فتصدقوا به ! والذي نفسي بيده لو أن موسى كان فيكم حياً ما وسعه إلا أن يتبعني…وعن جابر أيضاً قال نسخ عمر كتاباً من التوراة بالعربية فجاء به إلى النبي. (8)
وفي مرة خامسة اشترى عمر من ماله الخاص (أديما) ــ قطعة من الجلد ــ وطلب من يهودي ان ان يكتب له مما في التوراة . فنسخ له اليهودي في ظهر الأديم وبطنه ثم جاء به إلى النبي . (9)
وفي مرة سادسة طلب عمر من النبي ان يسمح له ان يدرس التوراة مع اليهود كما في الدر المنثور الجزء الخامس ص 148 فقال له النبي : (( لا تتعلمها وتعلموا ما انزل إليكم وآمنوا به )).
وفي مرة سابعة قال عمر للنبي : ((يا رسول الله إن أهل الكتاب يحدثونا بأحاديث قد أخذت بقلوبنا وقد هممنا أن نكتبها ! فقال: يا ابن الخطاب أمتهوكون أنتم كما تهوكت اليهود والنصارى؟! أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية ولكني أعطيت جوامع الكلم واختصر لي الحديث اختصاراً)) . (10)
وعندما عجز عمر حاول التأثير على النبي من خلال زوجاته فأرسل ابنته (حفصة) بصحيفة من التوراة فيها قصة يوسف ومن دون اذن من النبي جعلت حفصة تقرأ على النبي من التوراة فأخذ وجه النبي يتلون فقال : ((والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا بينكم فاتبعتموه وتركتموني لضللتم)) . (11)
واستمر عمر بن الخطاب مع جماعته بالحضور عند اليهود إلى أن ضبطه النبي يوما وهو يحمل كتابا فقال له النبي : ما هذا في يدك يا عمر ؟! فقلت: يا رسول الله كتاب نسخته لنزداد به علماً إلى علمنا ! فغضب رسول الله(ص) حتى أحمرت وجنتاه ثم نودي بالصلاة جامعة ، فقالت الأنصار: أغضب نبيكم ، السلاح السلاح ! فجاؤوا حتى أحدقوا بمنبر رسول الله (ص) فقال: يا أيها الناس إني قد أوتيت جوامع الكلم وخواتمه ، واختصر لي اختصاراً ، ولقد أتيتكم بها بيضاء نقية فلا تتهوكوا ، ولا يغرنكم المتهوكون)). (12)
لم يكن عمر يدرس عند اليهود فقط بل كان مدافعا عنهم فعندما اتفق النبي مع عروة بن مسعود على دفع يهود بني قريظة لطلب رهائن من قريش كشرط لهجومهم لم يوافق عمر وقال له: يا رسول الله ، أمر بني قريظة أهون من أن يؤثر عنك شيء من أجل صنيعهم ! فقال النبي لعمر الحرب خدعة يا عمر ! ولم يستمع النبي لعمر واخفى عنه الخطة فكانت تلك الكلمة سبب تفرق الاحزاب وانهزامهم.
وفي خيانة هي الأولى من نوعها بين صفوف المسلمين قام عمر بالاشارة لليهود بأن لا يقبلوا بحكم سعد بن معاذ واخذ يُشير لهم بيده ، ولكن اليهود كانوا مرعوبين فلم يفهموا اشارة عمر . ولما لم يستطع عمر ايصال اشارته إلى يهود بني قريضة عمد عمر إلى الوقوف بوجه النبي من اجل انقاذ اليهود من القتل عل يد سعد . فعندما امر النبي الناس ان يقوموا لسعد بن معاذ ويستقبلوه فقال لهم عمر لاتقوموا ولا تقبلوا وقولوا نريد حكم رسول الله(صلى الله عليه وآله ) لأنه هو سيدنا وليس سعداً ! فزجره النبي وقال له إن سعد سيدك أنت أيضاً يا عمر فسكت ! وفي قول النبي إشارة الى أن عمر منهم !
وأخيرا اثمرت جهود عمر بعد وفاة النبي في خلق جيل من الصحابة يؤمنون بما جاء به كعب الاحبار ويتقبلون روايات التوراة وكان من نتيجتها ان جيل الصحابة ومن تبعهم كانوا يُكذبون حملة الوحي امثال علي بن أبي طالب والحسن والحسين وغيرهم من الصحابة الصالحين والى زمن متأخر كما ينقل الكليني في الكافي ج 4 ص 240 حيث يروي عن الإمام أبي جعفر الباقر في حق كعب قال : كنت قاعداً إلى جنب أبي جعفر وهو مستقبل الكعبة ، فقال : أما إنّ النظر إليها عبادة ، فجاءه رجل من بجيلة يقال له عاصم بن عمر فقال لأبي جعفر: إنّ كعب الأحبار يقول : إنّ الكعبة تسجد لبيت المقدس في كل غداة ، فقال أبو جعفر: فما تقول فيما قال كعب ؟ فقال : صدق القول ما قال كعب . فقال أبو جعفر : كذبت وكذب كعب الأحبار معك وغضب . قال زرارة : ما رأيته استقبل أحداً بقول كذبت غيره .
وقد تفطن الكثير من الصحابة لمؤامرة عمر بن الخطاب وكعب حيث قال ابن عباس : كعب الاحبار كذاب يريد ادخال اليهودية في الإسلام وقال عنه كذب كعب كذب كعب كذب كعب قاتل الله هذا الحبر وقبّح حبريّته ، ما أجرأه على الله وأعظم فريته . (13)
العجب العجاب أن عمرا ليس وحده من يؤمن باليهود . فهذه عائشة زوجة النبي ايضا ممن يؤمن باليهود فقد كانت عائشة تشعر بزوال امراضها عندما تقرأ عليها يهودية من التوراة كما تلاحظ في هذه الرواية التي يرويها مالك في موطأه الجزء الثاني ص 943 فيقول : ((أن أبا بكر الصديق دخل على عائشة وهي مريضة ويهودية ترقيها! فقال أبو بكر: إرقيها بكتاب الله. فلم يصدر من أبي بكر اي اعتراض على وجود يهودية عند ابنته ترقيها بالتوراة .
اما حقيقة عمر من وجهة نظر الغربيين ممن تخصص في شؤون الكتاب المقدس فيثبت البروفيسور الأمريكي (توماس ماكلوين) كفر عمر بن الخطاب حيث نشر مقالة في صحيفة شيعة نيوز بيبر باللغة الانكليزية الصادرة في لندن أثبت فيها ورود واحدة من الإشارات عن كفر عمر في التوراة والإنجيل! وانه تحدث على يديه احداث جسام.(14)
والاغرب من كل ذلك أن عمر بن الخطاب يُشكك في خلافته فلا يطمئن لها إلا بتزكية من اليهود كما روى الهندي في كنز العمال ج 12 ص 574 حيث يقول: أن عمر بن الخطاب سأل كعب الأحبار هل أنه خليفة شرعي لرسول الله حقا أم مجرد ملك وحاكم غير شرعي؟! فقد روى نعيم بن حماد أن عمر بن الخطاب قال لكعب: “أنشدك بالله يا كعب! أتجدني خليفةً أم ملكاً؟ قال: بل خليفة! فاستحلفه، فقال كعب: خليفة والله من خير الخلفاء! وزمانك خير زمان. ومن هنا نرى أن أتباع عمر بن الخطاب إلى هذا اليوم يعتمدون على صحة خلافة عمر بامثال هذه الروايات اليهودية .
والآن نأتي على وصف عمر بن الخطاب في التوراة فبعد ان اوردت مصادر اهل السنة الرواية التالية كما في تاريخ ابن الأثير الجزء 3 الصفحة 42 : (( قال عمر لكعب : أتجد ابن الخطاب في التوراة ؟ فقال كعب : اللهم لا ، ولكن أجد حليتك وصفتك )).
من ناحيتي واعتمادا على ما ذكره كعب الاحبار في عدة روايات ذهبت وبحثت فلم اجد إلا وصفا واحدا ينطبق على عمر بن الخطاب ومن جاء بعده وهذا النص ورد في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي 2 والتي يشرح فيها وبكل وضوح اسباب عودة يسوع الثانية بانها سوف تتم عند حصول الارتداد في الدين الجديد فيصف شخصية عمر فيقول : (( لأنه لا يأتي إن لم يأت الارتداد أولا ــ في اشارة إلى ارتدادهم جميعا ــ ويظهر إنسانُ المتمرد، ابنُ الهلاك ـــ ابن الصهاك ــ (15) المقاوم والمرتفع على كل ما يُدعى إليها أو معبودا ، حتى إنه يجلُس في هيكل الله ـــ خلافة الله ـــ مُظهرا نفسه ُ أنهُ إله ــ في اشارة إلى تشريعات عمر وبدعه والغائه الكثير من تشريعات الاسلام ـــ فإن التمرد والاثم الآن يعمل خفية كأنه سرُ ـــ نفاقهم وتآمرهم ـــ إلى أن يُرفع من الوسط الذي يحجزه الآن حينئذ سيستعلن الأثيم ـــ عثمان ــ الذي الرب يُبيده ، الذي مجيئه بعمل الشيطان ، بكل قوة وبكل خديعة الاثم في الهالكين، وللأجل هذا سيرسل إليهم الله عمل الضلال ـــ معاوية ــ حتى يُصدقوا الكذب ـــ وضع الحديث ــ لكي يُدان جميع الذين لم يُصدقوا الحق ـــ ولاية علي بن ابي طالب ـــ بل سُرّوا بالإثم )) .
لعل الشيء الخطير في تصرفات عمر واصراره على انتزاع اعتراف بالتوراة من قبل نبي الاسلام .. هو شعور اليهود بالخطر والخوف مما جاء في القرآن من اتهام خطير للتوراة بانها (محرفة) فهم عرفوا ان ذلك سوف يؤدي إلى عزلهم هم وتوراتهم وبالتالي اضمحلالهم وتلاشيهم كديانة ، فجاهدوا مستميتين من اجل انتزاع اعتراف من النبي بالتوراة ، فلم يكن اهلا لهذه المهمة إلا عمر بن الخطاب الذي كان كثير الجرأة على الله ورسوله.
ولو تساءلنا عن الثمن الذي قبضه عمر جراء تعاونه مع اليهود ، لقلنا بأن الثمن كان خلافة محمد حيث اوصله اليهود باموالهم ومكرهم وحلفهم مع الأمويين إلى كرسي محمد فجلس على محل مجده وخلافته عازلا بذلك علي بن ابي طالب الذي كان اليهود يحملون عليه حقدا غريبا لكونه دمر حصونهم في خيبر وقتل ابطالهم وسفه احلامهم .. وإلى هذا اليوم نرى أن اتباع عمر يضعون أيديهم بيد اليهود في تحالفات مصيرية خطيرة .
يتبع بالجزء الثالث وهو بعنوان

عمر واليهود – الجزء الثالث – أسرار فتح القدس

 

المصادر والتوضيحات ـــــــــــــــــــ
1- ورد في معاجم اللغة أن التهوك : السقوط في هوة الردى . وروي عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أنه قال للنبي – صلى الله عليه وسلم – : إنا نسمع أحاديث من يهود تعجبنا ، أفترى أن نكتبها ؟ فقال النبي – صلى الله عليه وسلم – : أمتهوكون أنتم كما تهوكت اليهود والنصارى ؟ لقد جئتكم بها بيضاء نقية ; قال أبو عبيدة : معناه أمتحيرون أنتم في الإسلام حتى تأخذوه من اليهود ؟ وقال ابن سيده : يعني أمتحيرون ؟ وقيل : معناه أمترددون ساقطون ؟ وإنه لمتهوك لما هو فيه أي يركب الذنوب والخطايا . الجوهري : التهوك مثل التهور ، وهو الوقوع في الشيء بقلة مبالاة وغير روية . والتهوك : التحير . ابن الأعرابي : الأهكاء : المتحيرون ، وهاكاه إذا استصغر عقله . والمتهوك : الذي يقع في كل أمر . وفي الحديث من طريق آخر : أن عمر أتاه بصحيفة أخذها من بعض أهل الكتاب فغضب ، وقال : أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب ؟
2- كعب بن ماتع ويكنى بأبي إسحق كان عالماً بالإسرائيليات وهو أشهر المسلمين من أصول يهودية ورواياته وتفسيراته لبعض الآيات وقصص الأنبياء والأقدمين هي مصدر روايات كثيرة للصحابة والتابعين وهو أول من حاول اقحام يهوديته في الإسلام . وللشيعة موقف منه ومن امثاله منذ عهد علي بن ابي طالب فقد تصدى له هو وشيعته في مجالس عثمان بن عفان وكان مقربا وجليساً لعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان ومعاوية بن أبي سفيان. اسم كعب عبري محرف إلى العربية فكعب اسم منتشر بين يهود شبه الجزيرة العربية وهو تحريف للاسم العبري ((عقيبا)).
3- صحيح البخاري الجزء الأول صفحة 31 .
4- انظر الدر المنثور الجزء الأول ص 90 . وغيره .
5- فتح الباري شرح صحيح البخاري :ج 13ص 438
6- راجع مجمع الزوائد: الجزء الأول ص 174
7- انظر كنز العمال:المجلد الأول صفحة 370 .
8- انظر مجمع الزوائد للهيثمي الجزء الأول ص 174
9- سنن انظر الدارمي: 1/115، والدر المنثور: 2/48 ، و: 5/148، وأسد الغابة: 3/126).
10- راجع الدر المنثور: 5/ 148
11- راجع مصنف عبد الرزاق: 11/110
12- انظر مجمع الزوائد: 1/ 173. وكذلك راجع تدوين القرآن للكوراني/416.
13- انظر التاريخ الكبير ج 8 ص 164
14- البروفيسور الامريكي توماس ماكلوين من أشهر علماء الغرب في الفلسفة وعلم اللاهوت . أسلم وتشيّع فيما بعد واطلق على نفسه اسم : علي حيدر. وهو مقيم في فنلندا والتقيت به في السويد . وقد توصلت انا إيزابيل إلى بعض من هذه الاحداث الجسام في بحوث على صفحتي وهي تحت عنوان : مأساة فاطمة ابنة محمد ..والبحث الآخر عنوانه : من هما الشيخان الاثمان اللذان آذيا السوسنة .
16- لربما لم يفهم المترجم اصل الكلمة العبرية (בן אבדון ) لكونها غريبة وغير متداولة إلا في النبوئات فترجمها (ابن الهلاك) ولكن لهذه المفردة ايضا معان اخرى لربما كانت مثلا (ابن الصهاك) وليس ابن الهلاك.وأحد معانيها ايضا (ابن القتل) اي ان صاحبها مقتول هالك .
Share on Facebook

عن قاهر النواصب

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أصول الحديث عند الشيعة الإمامية

بسم الله الرحمن الرحيم تطبيق أندرويد أصول الحديث عند الشيعة الإمامية أعزهم ...