الرئيسية / من أنوار آل محمد / نفهم كلمة مولى كما فهمها أبو بكر وعمر!

نفهم كلمة مولى كما فهمها أبو بكر وعمر!

بسم الله الرحمن الرحيم

 

من الأسئلة التي توجه للشيعة دائماً :لماذا تفهمون أن كلمة (المولى) في حديث الغدير معناها الخليفة؟

ونقول ببساطة نفهم ذلك لأن الصحابة كلهم فهموا منها ذلك!

والشاهد قول أبي بكر في أول خطبة له: “أيها الناس فأني وليت عليكم ولست بخيركم”  (تاريخ الخلفاء:65).

وقوله لما سألوه في استخلاف عمر: “وليت عليهم خيرهم” (تاريخ الخلفاء:108).

فلماذا يكون معناها الخلافة والولاية، إذا قالها أبو بكر ولا يكون معناها ذلك إذا قالها رسول الله صلى الله عليه وآله؟!

وكذلك قول عمر عن أبي بكر عندما جاءه العباس وعلي عليه السلام يختصمان في ميراث النبي صلى الله عليه وآله: “فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وآله قال أبو بكر: أنا ولي رسول الله

وقوله: أيضاً: ثم توفي أبو بكر وأنا ولي رسول الله  وولي أبي بكر. (مسلم/ باب حكم ألفيء ح1757).

والاعتراض بأن أبا بكر وعمر لا يريدان منها معنى الولاية بل معنىً آخر لا يفيد، لأن أي معنى آخر للولي يزعم أنه مرادهما يكون فيه تكذيب رسول الله صلى الله عليه وآله حينما قال لعلي: من كنت مولاه فهذا علي مولاه، وبلفظ آخر: من كنت وليّه فهذا وليّه.

فرسول الله صلى الله عليه وآله يقول علي وليّي وأبو بكر يقول أنا ولي رسول الله !!

Share on Facebook

عن قاهر النواصب

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أصول الحديث عند الشيعة الإمامية

بسم الله الرحمن الرحيم تطبيق أندرويد أصول الحديث عند الشيعة الإمامية أعزهم ...